حوادث

بسبب الخلاف على 20 جنيه شاب يقتل أخته ببرمبال الجديده بمنية النصر بالدقهلية

بسبب الخلاف على 20 جنيه شاب يقتل أخته ببرمبال الجديده بمنية النصر بالدقهلية

Spread the love

بسبب الخلاف على 20 جنيه شاب يقتل أخته ببرمبال الجديده بمنية النصر بالدقهلية

متابعة  / مني مصطفي

لقيت ربة منزل مصرعها اليوم على يد شقيقها عقب مشاجرة بينهما بسبب الخلاف على أجرة تروسيكل قيمتها 20 جنيها، في قرية «كفر قنيش» مركز منية النصر،قام بدفعها فسقطت أرضا وتوفت بقوة فسقطت على الأرض، ولفظت أنفاسها الأخيرة في مستشفى منية النصر المركزي، وتمكنت مباحث منية النصر من إلقاء القبض على شقيق المجني عليها، واعترف بارتكاب الواقعة دون قصد منه، لوجود خلافات بينهما على أجرة التروسيكل ملك والدهم .

تلقى اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغ للعميد عصام رضوان، مأمور مركز شرطة منية النصر، من إدارة تأمين المستشفيات الحكومية بوصول المدعوة رانيا مصطفى إبراهيم الشربيني الزرقاوى، 38 سنة ربة منزل، ومقيمة قرية «كفر قنيش» دائرة المركز إلى مستشفى منية النصر المركزي، جثة هامدة ادعاء سقوط من علو.

وانتقل مأمور المركز، وضباط وحدة مباحث المركز بقيادة المقدم أحمد عوض، رئيس مباحث المركز، ومعاونوه الرائد عمر النجار والرائد محمد يسري، وبالفحص ومناظرة الجثة تبين عدم وجود ثمة إصابات ظاهرية بها.

وبسؤال شقيق المتوفاة المدعو حسام مصطفى، 32 سنة عامل، ومقيم بذات القرية، في محضر الشرطة، قرر بحدوث مشادة كلامية بين المتوفاة وشقيقهما المدعو «محمد» 35 سنة، عامل، ومقيم بذات القرية، أثناء تواجدهما أمام المنزل سكنهم، لوجود خلافات بينهما على أجرة التروسيكل ملك والدهم، قيمتها «20 جنيها» قام على إثرها الأخير بدفعها بالشارع وسقوطها أرضا مما تسبب في وفاتها، وبسؤال شاهدة الواقعة، «حنان رضا . ج.»، 42 سنة، ربة منزل، مقيمة بالمنزل المقابل لأهلية المتوفاة، وبسؤالها أيدت ذات المضمون.

وتمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة دون قصد منه.

وجرى الكشف على المتوفاة بمعرفة مفتش الصحة تبين وجود شبهة جنائية وجارٍ تحويلها لمستشفى المنصورة الدولي للعرض على الطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 2318 لسنة 2021 إداري مركز منية النصر، وجارٍ العرض على النيابة العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى