احزاب ونوابتقارير وتحقيقاتمجتمع صوت بلدنامصرمنوعات

نواب حماة الوطن: انطلاق الجمهورية الجديدة بـ”حياة كريمة” يدعو للفخر

نواب حماة الوطن: انطلاق الجمهورية الجديدة بـ"حياة كريمة" يدعو للفخر

Spread the love

نواب حماة الوطن: انطلاق الجمهورية الجديدة بـ”حياة كريمة” يدعو للفخر

صوت بلدنا

بتشريف الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، شارك نواب البرلمان بغرفتيه “نواب وشيوخ” من حزب حماة الوطن، في المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة.

وثَمن نواب حزب حماة الوطن عن مجلسي النواب والشيوخ انطلاق الجمهورية الجديدة بمبادرة الرئيس “حياة كريمة”، من خلال المؤتمر الأول للمبادرة والذي عقد بتشريف الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء أمس باستاد القاهرة.

وأجمع النواب على أن الجمهورية الجديدة في عهد الرئيس السياسي تنطلق في أطر محددة لبناء الإنسان، وهو أحد وأهم المحاور التي كثيراً ما كان يتحدث عنها الرئيس حتى باتت واقعاً يلمسه المواطن المصري في محيط قريته، مؤكدين أن انطلاق الجمهورية الجديدة بمثل هذه المبادرة هو أمر يدعو كل مصري للفخر ببلده ورئيسه ودولته.

وأكد نواب حزب حماة الوطن، أن حياة كريمة ستكون بمثابة “أيقونة الجمهورية الجديدة”، التي وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي الشعب المصري بها، والتي سيكون عنوان إطلاقها الحقيقي هو هذا المشروع العملاق وغيره من المشروعات القومية التي تنفذ اليوم على أرض مصر، والتي تغطي ربوع الجمهورية بأكملها، سواء ما يتعلق بالمشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها في المناطق الصحراوية، أو عبر تطوير المناطق القائمة، والتي كانت تعاني من الإهمال لعشرات السنين، وعدم التركيز في عملية التنمية لها.

وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته في الاحتفالية، عن انطلاق هذا المشروع الطموح مستعينا على تنفيذه بالله وبثقته في قدرات المصريين – دولةً وشعبًا وقال خلال المؤتمر: “فإنني اعتبره تدشينًا للجمهورية الجديدة، الجمهورية المصرية القائمة بثباتٍ ورسوخ على مفهوم الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة التي تمتلك القدرات الشاملة: عسكريًا، واقتصاديًا، وسياسيًا، واجتماعيًا وتعلى مفهـوم المواطنة وقبول الآخر وتسعى لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية وتتطلع لتنمية سياسية تحقق حيوية للمجتمع المصري قائمة على ترسيخ مفاهيم العدالة الاجتماعية والكرامة والإنسانية”.

واستكمل كما تسعى لبناء الإنسان المصري بناءً متكاملًا صحيًا وعقليًا وثقافيًا، إيمانًا بأن الإنسان المصري هو كنز هذا الوطن وأيقونة انتصاره ومجده. فمصر القوية، الحديثة، المدنية، الديمقراطية هي التي تليق بالمصريين وتعبر عن إرادتهم وتناسب تطلعاتهم وتمثل تضحياتهم.

ووجه رسالته للمواطنين :” إنني أجدد معكم العهد وأصدقكم الوعد بأن نبدأ جمهوريتنا الجديدة المولودة من رحم ثورتكم العظيمة في ٣٠ يونيو عازمين على المضي قدمًا نحو المزيد من العمل والبناء ممتلكين القدرة الشاملة مستمرين في تحقيق التنمية الاقتصادية والسياسية داعمين المزيد من المساحات المشتركة بين أبناء الوطن موفرين كافة السبل لشبابنا لتحقيق مستقبل يليق بهم في وطنهم العظيم”.

كما أنني أود أن أعبر عن عظيم امتناني للشعب المصري العظيم على كل ما بذله من جهود وما قدمه من تضحيات لنقف اليوم آمنين مطمئنين سعيًا للبناء والتطوير والتنمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى