اقتصادتقارير وتحقيقاتدمياط

مؤتمر اقتصادي لحزب مستقبل وطن لبحث مشاكل صناع الأثاث بدمياط

مؤتمر اقتصادي لحزب مستقبل وطن لبحث مشاكل صناع الأثاث بدمياط

Spread the love

مؤتمر اقتصادي لحزب مستقبل وطن لبحث مشاكل صناع الأثاث بدمياط

كتب هشام ابو طالب

ضمن الفاعليات السياسية والتفاعل مع القضايا الجماهيرية بمحافظة دمياط تعقد أمانة حزب مستقبل وطن بالمحافظة مؤتمرا اقتصاديا موسعا لبحث مشاكل صناعة الأثاث بدمياط والتنسيق مع أجهزة الدولة المعنية بهذه الصناعة لوضع حلول حاسمة لمشاكل تلك الصناعة التي تمثل العمود الفقري للاقتصاد الدمياطي ويعمل بها أكثر من نصف سكان المحافظة .
وأشار الدكتور محمد أسامة حجازي أمين الاعلام بالحزب ان المؤتمر سيعقد نهاية هذا الشهر مارس 2020 وسيدعي لحضوره الوزراء المعنيون ومحافظ دمياط ونواب دمياط في مجلسي النواب والشوري ومجلس ادارة الغرفة التجارية بدمياط ورئيس مجلس ادارة شركة دمياط للاثاث بالاضافة الي المهندس أحمد حلمي رئيس غرفة صناعة الأثاث بالقاهرة وجميع رؤساء الأحزاب وأصحاب مصانع الأثاث والمستثمرين والتجار وأصحاب الورش الصغيرة والصناع والصحفيين والاعلاميين
وأضاف محمد فهمي بصل الأمين المساعد لحزب مستقبل وطن بدمياط أن مواجهة مشكلة صناعة الأثاث بدمياط أصبحت قضية جماهيرية وسياسية وكان لزاما علي حزب مستقبل وطن وهو حزب الأغلبية ان يتصدي لحل هذه المشكلة حلا جذريا وشاملا والاستماع الي جميع الآراء والأفكار من المتخصصين من رجال الصناعة فضلا عن رجال الاقتصاد مع وضع المشكلة علي أولوية المشاكل التي تحتاج الي تدخل الدولة والحكومة والوصول الي حلول واقعية نتمناها ونعمل علي تنفيذها الحكومة والوزراء المختصين والبحث عن وسائل عملية لانقاذ تلك الصناعة والتي تمثل أهم مورد اقتصادي لمحافظة دمياط والتي تنتج ثلثي الأثاث المصري علي مستوي الجمهورية
ومن جانبه أكد نادر الداجن الأمين المساعد لحزب مستقبل وطن أن هذا المؤتمر ستكون له نتائج ايجابية لدعم صناعة الأثاث بدمياط , وخاصة ان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن في اخر زيارة له لدمياط انه سيتبني الحلول والمقترحات التي تعمل علي حل مشاكل صناعة الأثاث بدمياط والعمل علي دفع العمل بمدينة دمياط للأثاث كأحد المشروعات الحيوية لتطوير الصناعة والتكامل مع منظومة الانتاج الحالية للتدريب والتطوير وفتح أسواق عالمية وتعديل مسار مدينة دمياط للأثاث لتحقيق الأهداف السابقة لمواكبة التطورات الحديثة لزيادة حجم التصدير وتوفير فرص العمل للشباب الدمياطي
وتطرق الداجن الي الأزمة التي تمر بها دمياط فقال انها تشبه دول كثيرة فدولة مثل فيتنام كانت قد تدهورت الحالة الاقتصادية بها ففي عام 2009 كانت تصدر أثاث ب 192 مليون دولار واستطاعت من تطوير نفسها وحسنت الجودة والانتاج وأدي ذلك الي طفرة في صناعة الأثاث حتي وصل انتاجها وحجم تصديرها في نهاية 2020 الي 9 مليار دولار .. اذا لايوجد مستحيل .. ودمياط لها تاريخ واسم كبير في هذا المجالوتعلم كيفية ادارة هذه الصنعه
واضاف الداجن ان الدكتورة منال عوض محافظ دمياط تهتم بهذا الملف وتدعم كل الجهود التي تعمل علي تنشيط صناعة الأثاث بدمياط وانها ابدت استعدادها للمشاركة في تلك الفاعلية
وأشار الداجن الي ان المؤتمر سيتضمن الحلول للخروج من أزمة صناعة الأثاث
وأوضح الداجن انه قد آن الأوان للسياسة ان تهتم بهموم وقضايا المواطنين بدمياط وتعمل علي حل المشاكل لتخفيف الأعباء المعيشية علي المواطنين .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى