تقارير وتحقيقاتصحةمجتمع صوت بلدنامنوعات

محافظ دمياط تتابع انشاء المجزر الآلى والمحجر البيطرى ومحطة تدوير المخلفات الحيوانية علي مساحة 12 فدان بشطا

محافظ دمياط تتابع انشاء المجزر الآلى والمحجر البيطرى ومحطة تدوير المخلفات الحيوانية علي مساحة 12 فدان بشطا

Spread the love

محافظ دمياط تتابع آخر المستجدات بمشروع إنشاء مجزر آلى ومحجر بيطرى

صوت بلدنا 

عقدت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، إجتماعاً اليوم الاثنين، مع الدكتور إيهاب شكرى مدير مديرية الطب البيطري و أ. حازم حواس رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دمياط و ممثلى الجهات المُنفذة لمشروع إنشاء المجزر الآلى والمحجر البيطرى ومحطة تدوير مخلفات حيوانية “كوكر”، وذلك استكمالا لسلسلة المتابعات التى تجريها المحافظ للوقوف على المعدلات التنفيذية للمشروع الجارى تنفيذه على مساحة ١٢ فدان بمنطقة شطا..

إذ اطلعت “محافظ دمياط” على آخر التطورات بالمشروع والموقف النهائى للمجزرين الحكومى والاستثمارى والمقرر تنفيذهما وفقاً لأعلى المعايير الخاصة بهذه المنشآت وتجهيزهما بأحدث المعدات المطابقة لمواصفات الجودة ،..

فيما وقد تم استعراض شامل للتصور الخاص بالمجزر الاستثمارى بما يتضمنه من صندوقين ذبح دوار وخطين تشغيل و ثلاجات تسع ٣٦٠ رأس ماشية، بالإضافة إلى أنفاق التجميد و مساحات تخزين، فضلاً عن عرض المخطط العام لمكونات المشروع بأكمله من رصيف تنزيل ومحجر و مخزن للأعلاف و مصنع كمبوست وكذلك منطقة تخلص من المخلفات و مبنى إدارى و أيضاً محطتى تدوير مخلفات حيوانية ومعالجة ثلاثية و مصنع مخثر للدم الذى سيحقق عائد اقتصادى كبير وأخيراً استراحة مزودة بشاشات عرض تتيح للجزارين المترددين على المجزر متابعة عمليات الذبح ..

فيما وقد وجهت “الدكتورة منال عوض” بتخصيص أماكن لانتظار السيارات و مراعاة الخطط المستقبلية خلال التنفيذ، مؤكدة على سرعة وضع جدول زمنى محدد يتضمن مواعيد الانتهاء من جميع الأعمال بالمشروع..

فيما وقد أشارت “محافظ دمياط” مجددًا إلى أن الهدف من إنشاء المجزر هو خدمة وتنمية إنتاج اللحوم والحفاظ على المواطن من خلال توفير اللحوم الحمراء ذات الجودة العالية و بالأسعار المناسبة، لافتة إلى تميز موقع المشروع الذى يقع بين مينائى دمياط وبورسعيد، فضلاً عن وقوعه خارج الكتلة السكنية، كما أكدت “المحافظ” أن المجزر يأتى ضمن خطة وزارة التنمية المحلية لتحقيق التنمية المستدامة فى كافة المجالات..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى