تعليم

تعليم دمياط ينفي ما أثير على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص حالات تنمر ضد طلبة سوريين بمدرسة رأس البر الإعدادية الثانوية

تعليم دمياط ينفي ما أثير على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص حالات تنمر ضد طلبة سوريين بمدرسة رأس البر الإعدادية الثانوية

Spread the love

تعليم دمياط ينفي ما أثير على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص حالات تنمر ضد طلبة سوريين بمدرسة رأس البر الإعدادية الثانوية

كتب صوت بلدنا 

في بيات اعلامي نشرته مديرية تعليم دمياط تنفي فيه  مديرية التربية والتعليم بدمياط ما أثير على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص حالات تنمر ضد أبنائنا الطلاب السوريين بمدرسة رأس البر الإعدادية الثانوية بنين.

وأوضح “عادل عثمان” وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، أنه فور تلقي شكوى بهذا الخصوص قام بتشكيل لجنة لبحث ذلك بالمدرسة المعنية وبسؤال عدد من الطلاب الوافدين بالصف الأول الثانوي والثالث الإعدادي أجابوا جميعا أنهم يُعَاملون معاملة حسنة منذ تواجدهم بالمدرسة من الصف الأول الإعدادي ولا فرق بينهم وبين بقية الطلاب، كما تم استدعاء عددا من أولياء الأمور السوريين والذين نفوا حدوث اى تنمر لفظى أو جسدى لابنائهم.

وأشار “وكيل الوزارة” أن المديرية حريصة كل الحرص علي تطبيق القرار الاستثنائي للسيد رئيس الجمهورية والذي يقضي بمساواة الطالب السوري بالمصري في التعليم بمراحله المختلفة شاملا المجانية، و تيسير اشتراطات التسجيل في المدارس الحكومية، لتصبح الأوراق المطلوبة هي فقط جواز السفر وشهادة مصدّقة من المدرسة السابقة للطالب في سوريا.

وتهيب المديرية بالسادة الصحفيين ونشطاء صفحات التواصل الاجتماعي بتحري الدقة عند نشر أية أخبار خاصة بالتعليم والرجوع دوما إلى المصدر الرسمي حرصا على الصالح العام بدلا من إثارة البلبلة التي من شأنها تكدير صفو المناخ التعليمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى