مقالات

رسالة إلى كل من:- ١- أهالينا المصريين ٢- شعب مصر العظيم ٣- مملكة الشر كتبها :- إبراهيم السيد كامل

رسالة إلى كل من:- ١- أهالينا المصريين ٢- شعب مصر العظيم ٣- مملكة الشر كتبها :- إبراهيم السيد كامل

Spread the love

رسالة إلى كل من:-
١- أهالينا المصريين
٢- شعب مصر العظيم
٣- مملكةش الشر

كتبها  : إبراهيم السيد كامل

١- ايها المواطنين
أزرعوا روح الوطنية في أطفالكم.. علموهم معني كلمة وطن.. علموهم من أجل مصر كيف يكون الفداء.. علموهم أن النجاح متواجد بين الأمل والرجاء .. حفزوهم بالإيمان كيف يكون الانتماء.. علموهم عسي أن يخرج منهم فارس ينقذ البلاد عندما يحاول أن يتربص بها الأعداء.. عرفوهم أن شخص بمفرده يمتلك إخلاص وقوة وعزيمة وإباء
يستطيع أن يحمي وطن من خيانة الأوغاد وأطماع الأعداء.. ربوهم علي الوطنية والشجاعة والعطاء.. أبنوا أجيال تستطيع اعلاء راية الوطن والدين إلى السماء
أيها المواطن
أنت فقط من تحافظ علي دولتك من الانهيار والسقوط والتقسيم.. نحن الآن في مرحلة الدولة بها غير مكتملة الثبات والاستقرار.. وحاليا جاري بناء الدولة علي أسس سليمة وقواعد قوية.. وأنت تشارك في ذلك إذن أنت لا تطبل لأحد ولا تنافق أحد
ولست خروف ولن تكون عبد لغير الله.. أنت فقط تبني دولتك وتشارك في حمايتها ولو بكلمة
فيا عزيزي المواطن المصري
لا تدع أحد يفرض عليك رأيه أو يستغلك.. الآن أنت تكتب التاريخ وتحدد مصير أجيالك القادمة
٢- إلى شعب مصر العظيم
ادعموا مصر بكل ما في قلوبكم من حب .. فهي تستحق .. أنشروا الايجابيات .. فتصبحون على انتصار .. اسندوا المحبطين .. واسحقوا في طريقكم ..افواه مروجي السلبيات .. غير ملتفتين الى اصحاب الرؤى المتفذلكين ..
فدفة الوطن في ايادي امينة .. ثبتوا اعينكم على الوطن.. فهناك رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه… فنشروا الضباب وصنعوا المتاهة الأعظم وبدأوا فصل جديد من اللعبة المصيرية فجعلوا المتأمر والخائن فى مرمى الصيد حتى يذهب الضباب
فتعالوا نصبح على وطن حر طليق واجعلوا في يمينكم كتاب الله واجعلوا في شمالكم السيف الضارب على الأعداء واجعلوا قلوبكم مليء بالإيمان . . والشجاعة
ورب الكعبة إننا لمنتصرون ومنتقمون بأذن الخالق
وثقوا في الله ثم في قيادتكم بأن كل من تأمر على مصر سيدفع الثمن غاليا عاجلآ أو آجلآ
فصقـــــــور مصر بدأت في الافتراس والغلبة لمن يملك المعلومات في صراع العقول
فكلما اقتربنا من النصر المبين كلما اقتربنا من تحقيق الهدف المنشود
وكلما انصهرت الأقنعة لتتساقط من على وجوه كثيرين بيننا كلما جن جنون الشيطان وأبناءه وكلما زادت سرعتهم أكثر فأكثروا فى السير بأقدامهم نحو مصيرهم المحتوم
والمعد لهم مسبقا
فالانتباه والثبات على المبدأ والثبات الانفعالي والثقة في الله عزوجل أولا
ثم الثقة في القيادة فالباطل دائما مفضوح ومكشوف وهش وضعيف وجبان ودائما يخشى من مواجهة الحق لأنه لايستطيع إن يصمد أمام الحق وواهم من يظن مجرد ظن إن الباطل ينتصر ومن ظن أن الباطل ينتصر فقد أساء الظن بالله عزوجل
يقول الله تعالى :-
( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا )
الحــــــــــــق دائما وابدا هو المنتصـر بفضل الله وستحيا مصر دائما وسنظل خلف جيشنا ورئيسنا لتحيا مصر دائما بإذن الله. فالقادم صادم على أعداء الوطن وبأدواتهم
فدوما الدولة المصرية تكون لها كلمة الختام وان شاء الله الفترة القادمة
ستشهد حسم من الأجهزة الأمنية والتي لن تضحي بحياة أبنائنا كذلك الدولة ستفعل كل ما في وسعها للحفاظ على أرواح أبنائنا وسلامتهم ولن تتردد في أخذ القرارات اللازمة للحفاظ على سلامة جيل المستقبل وستواجه الإرهاب في كل ربوع الوطن وفى كافة المجالات ولن يستطع أحد أن ينال من هيبة الوطن فهؤلاء الأقزام لا يقلوا دناءة عن سابقيهم ممن كانت نهايتهم على يد أبناء مصر
ومعلومة على الماشي
الحروب قائمه على خداع عدوك ….. و أوعي ذكائك يخونك و تفكر انك ملم بكل الأمور.. او انك تفكر إن مقدرات الأمم و الشعوب
بتكون منشوره و متاحة على الفيسبوك أو الإعلام و اعرف إن في أكتوبر 73 إسرائيل
كانت متأكدة إن مصر مش حتحارب… لما أتأكدت إن كل الشعب المصري ساعتها متأكد إن مصر عمرها ما حتحارب مش كل اللي بتشوفه حقيقي .. و مش كل اللي انت شايفه و متأكد انه رايح في اتجاه معين بيكون صحيح … ممكن جدا يكون رايح في عكس اللي انت شايفه .و ممكن قوي تشوف دولتين بيشتغلوا عكس أو ضد بعض .. في حين إن الهدف انه يرشق عدوك في الحيط .. فنصرك يعتمد إن محدش يعرف انت بتعمل أو حتعمل إيه … و بيعتمد على إيمانك و ثقتك التامة في دولتك و الالتفاف حول قيادتك
أنها مصر.
وشكرا الصقر حورس
ولأنها مصر
العالم يتعجب و يندهش ويراقب ليتعلم كيف لدولةٍ يتكالب عليها أعداؤها في الخفاء ظناً منهم أنهم يستطيعون تقويضها أو النيل منها ولا زالت صامدةً كالصخر في وجه الجميع
والأدهى أنها تسير بخطواتٍ ثابتةٍ إلى ما تصبو إليه
غير عابئةٍ بما يحدث هنا أو هناك بل تصد وتحمي بجيشها ورجال شرطتها ومؤازرة شعبها
ولأنها مصر الرائدة مصر الصامدة عبر الزمن التي دائماً تمتلك زمام الأمور
مهما ظن أحد أنها غابت فهي حاضرة دائماً وأبدا فتوزيع الأدوار ليست هوايتنا بل إنها حرفتنا
ولأنها مصر
فالقطر المصري بإرادة واجدِه وبعبقرية جغرافيته وعمق تاريخه وصمود شعبه وبأس جيشه الذي جعل مصر تقود وريادتها تسود على مر الزمان
فإن ما يراه الجميع من محاولاتٍ مستميتة و باهتة
لإبعاد الدولة الأعرق في التاريخ عن إدارة الدفة وطرح الحلول ما هو إلا إدراك تام لما سوف تكون عليه تلك القوة في الحاضر والمستقبل برعايةٍ من الله وبأمره ولو كره الكارهون
٣- رسـالة منى إلي مملكـة الشـر:-
مهما فعلتـم فقلاعكـم سـوف تتهـاوي أمـامنـا لأنها قــلاع بـاطـل وسـحر شيطـان رجيـم أه لـو تعـلمـون مـا هـو القـادم لكـم ومهمـا فعلتـم لـن تصمـد مملكـة الشـر لـو أستعنتـم بكـل شيـاطيـنكم وعلـي رأسهـم دجـالكـم  سنهـزمكـم بإذن اللها نتهت الرسائل الا إن نصر الله قريبا

حسبنا الله ونعم الوكيل
رحم الله شهدائنا ونصر جنودنا وفك كربنا
فمن لم يحمل هم الوطن فهو هم علي الوطن
ولنتذكر دائما بأن مصر وطن يعيش فينا وليس وطن نعيش فيه وما دمنا على الحق المبين فإنا إن شاء الله المنتصرون حفظ الله مــصــر شعباً و جيشاً و ترابا وقادة مخلصين
مع خالص حبى الى وطنيين وشرفاء الامه
تحيا مصر… تحيا مصر … تحيا مصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى