مقالات

الحاج محمد الخياط في استغاثة الي الرئيس السيسي … دمياط تحتضر

الحاج محمد الخياط في استغاثة الي الرئيس السيسي ... دمياط تحتضر

Spread the love

الحاج محمد الخياط في استغاثة الي الرئيس السيسي … دمياط تحتضر

كتب – محمد الخياط

هذه هي الحقيقه سيدي الرئيس نشكر سعادتك و الجيش والشرطة وجميع الجهات السيادية بالدولة وجميع العاملين بوزارة الصحة على ما تقومون به من مجهودات من اجل الحفاظ على الشعب من الوباء المنتشر كورونا وإن شاء الله ثم قيادتكم الحكيمة سوف تنتهي بسلام

سيدي الرئيس دمياط لأهميتها بالنسبة لمصر كان المحافظ يتنقل منها إلى القاهرة وزير مثل سيادة الوزير السابق حسب الله الكفراوي و احمد الجويلي أو محافظ القاهرة مثل محمد فتحي البرادعي ومحافظ القاهرة مثل عبد العظيم وزير الله يرحمهم دمياط لما جاء الرئيس السابق محمد حسني مبارك زياره لدمياط قال كنت اتمنى أن أكون دمياطي  سياده الرئيس دمياط أهلها يعشقون العمل والإنتاج ولكن جميع الأبواب أغلقت أمامهم    سيدي الرئيس دمياط تحتضر ليس من كورونا فقط  نسبة البطالة فيها أصبحت أكثر من 50% أصحاب الورش والنجارين والاستورجيه والاوميجي والمنجد والمدهباتي والي بيلف الشغل ويحمل الشغل وسيارات نقل الشغل كل هؤلاء حالياً بدون عمل لم يستفيدوا من مدينه الاثاث … الأغنياء فقط هما الي استفادو.   سيدي الرئيس لابد من وجود محافظ انقاذ لدمياط تكون شخصيته أقوى من هيئة مكتبه لأن نما إلى علمي أن  الموجودة حاليا تتحرك حسب توجيهات هيئة مكتبها والجميع ليس كفاءة لإدارة محافظه مثل دمياط كان رؤساء المدن في المحافظة لواء جيش أو شرطة  مثل لواء محمد شهاب ولواء طارق الحاروني ومحمد شتا ولكن منذ تولي هيئة المكتب الموجوده حاليا  نرى عكس ذلك تماماً  وذلك من أجل شخصية رئيس مجلس المدينه لا تكون قويه أكثر من شخصية هيئة مكتب المحافظ لذلك الأداء ضعيف في جميع المدن والقرى سيدي الرئيس هذه هي الحقيقه بما يرضي الله ورسوله  ليس مطلب شخصي ولكن مطلب  عام … سيدي الرئيس أخاف الفقر أكثر من كورونا فيه مصنع الألبان ومصنع الزيوت والاعلاف بكفر سعد ومصانع كثيرة بدمياط تعمل بنسبة 10% فقط من إنتاجها والعاملين بها 10% أيضاً و90% تم تسويتهم على المعاش من منذ الثورة لو تم تجهيز هذه المصانع ممكن تشغيل عدد كبير  سيدي الرئيس أنقذ شعب دمياط مما هو فيه من فقر كي لا نصل لا قدر الله إلى كارثه  سيدي الرئيس السرقه بدأت تنتشر  نسبه الطلاق زادت المرض النفسي بدأ ينتشر بدمياط العدد الذي صرف الخمسمائة جنيه لا يمثل 10% من المحتاج..

ربنا يرفع عنا البلاء اللهم أنت القادر تقول للشيء كن فيكون أحفظ مصر وشعبها وجيشها والشرطة ورئيسها من كل سوء وشر آمين يارب العالمين. محافظ دمياط دكتوره منال عوض قامت الأسبوع الماضي تأجير رصيف محلات بنفسها بألف جنيه شهرياً بتفتيش كفر سعد وهذا الرصيف ملك للمواطنين وليس المجلس لأنه مشاه للمواطن وما فعلته يجعل المواطن يمشي وسط السيارات والتكتوك ويحصل حوادث للاطفال والكبار هذه مهزله واستفزاز للمواطنين وكل ماتفعله استفزاز للمواطن مما جعله يكره نفسه مش وطنه بس لابد من استجابة سيدي الرئيس كي لا تزداد الامور سوءا امام الشعب الدمياطي أكثر من ذلك .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى