تقارير وتحقيقات

في ذكري نصر أكتوبر الأراده المصرية التي هزمت المستحيل

في ذكري نصر أكتوبر الأراده المصرية التي هزمت المستحيل

Spread the love

في ذكري نصر أكتوبر الأراده المصرية التي هزمت المستحيل

متابعة محمد شومان

 سيظل نصر اكتوبر علامه فارقه في تاريخ مصر والامه العربيه فهذه الحرب مازالت تحتفظ باسرار ودروس يجب أن نتداركها ونوصلها للأجيال التي تعرف حرب أكتوبر كانتصار على المعتدي فقط وهنا أود أن أبرز الآثار النفسيه لحرب أكتوبر التي جاءت بعد نكسه يونيو 1967 وتولد لدي الجيش الإسرائيلي والدوله العبريه معتقدات وقيم راسخه منها
1_ ان جيش الدفاع والمخابرات الاسرائيليه تضمنا انتصار دائم بأقل خسائر
2_ ان كسب المزيد من الوقت في صالح اسرائيل
3_ لن يتخلى المجتمع الدولي عن اسرائيل
4_ لن يتحد العرب ضدهم
هذه القيم التي عاش عليها الشعب الإسرائيلي والدول الداعم لها تحطمت في حرب أكتوبر حيث اتحدت الدول العربيه أمام الجيش الذي لا يقهر وانهار اعتي خط دفاعي شهده العالم المتعدد بين مانع مائي وساتر ترابي ونقاط حصينه وانهار معه قوه الاستخبارات وارتفعت نسبه المصابين بصدمه نفسيه بين المصابين الاسرائيلي ين الي نسبه بين 5٪ الي 10٪ وقد اشار فيكتور صنوع عالم النفس الأمريكي اليهودي إلى أنه قد ظهرت خلال حرب يوم الكيبور العديد من مظاهر الاعتماد على التفكير السحرى أو الخرافى لدى أولئك الذين قتل أو فقد أبناؤهم أو أزواجهن، لقد استأجرت بعض الأسر الثكلى الوسطاء الروحانيين لمعرفة ما إذا كان أحباؤهم المفقودون ما زالوا أحياء وإذا كان المختصين فى الشؤون العسكرية يحسبون الهزيمة والنصر بمؤشراتها المادية ونتائجها الملموسة على الأرض، فإن علماء النفس يتحدثون عن الوعى بالهزيمة مقابل الوعى بالانتصار، واضعين فى اعتبارهم ومن واقع تخصصهم أيضاً تأثيرات عمليات تزييف الوعى التى قد ترسخ لدى المهزوم وعياً مصنوعاً أو زائفاً بالانتظار ،واخيرا نقف إجلالا واحتراما لارواح شهدائنا في حرب أكتوبر المجيد واسرهم ومصابي العمليات واذكر بكل فخر واعتزاز الشهيد البطل احمد حمدي صاحب فكره تطوير كباري العبور وتطوير الكباري الروسيه لتلائم قناه السويس الذي استشهد في 14 أكتوبر 73 على الخطوط الاماميه وسط جنوده
وعلينا  ان نحافظ على روح أكتوبر ودروسها واتحاد العرب في مواجهه اي قوه مهما كانت ففي الاتحاد قوه ودامت رايه مصرنا والامه العربيه خفاقه بزعامه الرئيس السيسي رعاه الله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى