Variety

العيد والموسم زمان

العيد والموسم زمان

Spread the love

العيد والموسم زمان

بقلم / طلعت العواد

قبل كل عيد كانت الأم تنتظر بشوق طلة أبيها عليها وهو يحمل ما يسمى بالموسم نعم الموسم تعرفه كل قرية ونجع مصرى وهناك مواسم دينية كثيرة أجلها موسم العيد  يحمله الأب فى عز وزهو إلى بيت ابنته المتزوجة  وقد تحمله الأم على رأسها إلى بيت ابنتها فتشعر البنت بالكرامة وأن هناك من يسأل عنها وبالموسم يكون تقدير البنت عند أهلها كما أن الموسم قد يسد ركن اقتصادى كبير عند البنت ويحفظها من الجوع فى ايام مفترحة وطيبة

لكن ما الموسم ؟ الموسم يتكون من لحم مقطوع من عند الجزار وأرز زمكرونة ولوبيا وزيت وطماطم وما شابه

تفرح البنت جدا عند زيارة اببها لها به لأنها تنتظره من عيد لعيد  لما لا وكانت الحالة الاقتصادية سيئة جدا . كنا لا نرى اللحم  الا  فى العيد . ونشرب ونسعد بشوربة اللحم فى العيد فقط كما كنا لا نعرف الكثير من أسماء الفاكهة الا فى الصور فى. الكتاب المدرسى ونحلم بها هذه حقيقة .

إذا الموسم شيىء أساسى فى كل عائلة مصرية لما له من أثر اجتماعى فى المجتمع المصرى واقتصادى ايضا عند كل بنت متزوجة

أما الآن .  قد تخلت الكثير من الأسر عن هذه العادة الطيبة بحجة أننا أنفقنا كثيرا على جهاز البنت أو أنها موظفة وغير ذلك . لكن فى هذه الأيام ليت هذه العادة الطيبة تعود فإنها تزيد الترابط الاحتماعى للأسر والاحترام والتقدير من الأبناء إلى أجدادهم بل بنظرون اليهم أنهم سند وعزوة لهم ومرجع لهم فى كل شىء . ونحن الآن فى عصر وباء الكورونا فى حاجة ماسة الى ان تعود هذه العادة الطيبة لتكف حاجة كل بنت متزوجة فى العيد وتسعد ويسعد أبناؤها بهم كما أن قدسبة العبد تزيد بهاءا فى نفوسهم. نعم نحن كبرنا وما زلنا نتذكر هذا الموسم ونتذكر عيدية الخال زمان خمسة وعشرين قرشا جديدة كنا نحتفظ بها ولا نصرفها تذكار بهذه المناسبة الجميلة فى وقت كانت أجرة المواصلات بين مدينة السرو وفارسكورقرشين ونصف

ما أحلى هذه الأيام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى