مقالات

التجربة ما بين التخطيط و التقييم

التجربة ما بين التخطيط و التقييم

Spread the love

التجربة ما بين التخطيط و التقييم

كتب – عبد الله جمعة – رئيس تحرير صوت بلدنا 

كانت خطوة مهمه جدا من جانب الحكومة أن تعلن الخميس عطلة رسمية و هو توقيت بداية العاصفة و  تخلت بذلك عن سياسة العناد و تسفيه المواضيع و أعلنت سبب العطلة بل طلبت من المواطنين إلتزام المنازل ، فكانت نقلة نوعية في سياستها و لكن لابد من تقييم الموقف ، فبعد كل المشاريع العملاقة و المهمه نجد أصوات المسئولين من الوزير حتى رؤساء المجالس المحلية  يتحدثون عن عدم قدرة البنية التحتية و محطات الصرف الصحي على استقبال كميات الأمطار ، و أصبحت عطلة للتخلص من المياه في الشوارع و عراك الجيران بكل أشكاله ، نعم خطوة جاده على الطريق الصحيح تحتاج للتخطيط حتى لا نضيع المكاسب فمياة الأمطار مخزون استراتيجي نضيعة هباء و نزيد به الضغط على شبكات الصرف المتهالكة و الجديدة صاحبة الشكل دون المضمون ، كما أن العاصفة و التي تكررت بشكل أبسط من قبل نحتاج معها تخطيط بتكتيك طويل الأمد و قصير الأمد و هو ما يعنينا الآن ، فليس من المعقول أن نعطي عطلة و عمالنا في الوحدات ليس لديهم خطة و لا معدة و لا نعرف نقاط ضعف الشبكة أو قوتها ، و حتى لا يأخذنا المقال لتفاصيل علينا أن نكون مستعدين و أن نقييم مشاريعنا فأجمل المدن و أحدثها و أرقى الأحياء ضيعتها ساعات مطر ، و بلدنا في تحديات كثيرة و نحن بلد  كبيرة و لسنا شعبا أو أمه حديثة حتى نضيع أو تتوه بنا الخطاوي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى