تقارير وتحقيقاتصحةمصر

مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء للإعلان عن تطورات فيروس كورونا

مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء للإعلان عن تطورات فيروس كورونا

Spread the love

مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء للإعلان عن تطورات فيروس كورونا

متابعة صوت بلدنا

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مُؤتمرًا صحفيًا مُوسعًا، بمقر مجلس الوزراء، ضم الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والطيار محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، وذلك للحديث أمام وسائل الإعلام المختلفة، عن الإجراءات الاحترازية والوقائية المُتخذة للتعامل مع فيروس كورونا المُستجد، والكشف عن موقف الحالات المُشتبه بها، أو التي أثبتت التحاليل سلبيتها أو إيجابيتها.

وفي مستهل المؤتمر الصحفي، أكد رئيس مجلس الوزراء، أن مصر تعد من أولى الدول على مستوى العالم، التي بدأت منذ الإعلان عن هذا الفيروس باتخاذ كافة الإجراءات اﻻحترازية والوقائية، كما أنها من أوائل الدول التى بدأت تنفيذ إجراءات الحجر الصحى في مختلف مطارات الجمهورية منذ الإعلان عن انتشار هذا الفيروس في دولة الصين، فضلًا عن تشكيل لجنة برئاسة رئيس الوزراء لمتابعة هذا الموضوع، حيث يتم اﻻجتماع بصورة مستمرة لمتابعة آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا، مشيرًا إلى تقرير المتابعة التى يتم تلقيها على مدى الساعة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الكشف اليومى كان يتم على الحاﻻت المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا في مختلف المطارات، في إطار تنفيذ اﻻجراءات الوقائية، وكانت نتائج تلك الحالات تأتى سلبية، مضيفًا أن الأسبوع الماضى شهد مزيدا من التطورات، حيث تم الإعلان عن إصابة سائحين فرنسيين بالفيروس كانا متواجدين في مصر، وكذا إعلان بعض الدول الأخرى عن إصابة عدد من مواطنيها عقب عودتهم من مصر.

وشدد رئيس الوزراء على أنه بمجرد الإعلان عن هذه الأخبار، بدأ التحرك الفوري في نفس اليوم الذى تم الإعلان فيه عن هذه الإصابات، وهو يوم الجمعة قبل الماضية، وبدأ على الفور تحديد أماكن التواجد والمسارات التى سلكها السائحان الفرنسيان، والمدن التى قاما بزيارتها، وبدأ اتخاذ كافة إجراءات التقصي والكشف الطبي والظاهري على كافة المخالطين للسائحين، اللذين أقاما في مصر خلال الفترة من 5 إلى 16 فبراير الماضى، ومتابعة ما يتم الإعلان عنه من جانب عدد من الدول التى أشارت إلى إصابة مواطنيها عقب العودة من مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى