مقالات

المشهد السياسي العالمى … رؤية اللواء طارق الفامي

المشهد السياسي العالمى ... رؤية اللواء طارق الفامي

Spread the love

المشهد السياسي العالمى 

اللواء طارق الفامي 

مازال الخطر قائم و الأحداث السياسية تتصارع بخطى سريعة على الساحة السياسية و المشهد العالمى تسيطر عليه حالة من الإرتباك و الشقاق كما توجد بلطجه دوليه من إسرائيل و ذراعها الماسونى أمريكا فإسرائيل تتهم إيران بتهريب النفط عبر البحر وتهدد بعمليات عسكرية ضد هذا التهريب لردع إيران عن تهريب نفطها و تطبيق العقوبات الأمريكية عليها كما تهدد أمريكا تركيا بفرض عقوبات عليها فى حالة حصولها على منظومة S — 400 الروسيه الخاصة بالدفاع الجوي و أيضاً الموقف الأمريكي من العقوبات على كوريا الشمالية لكى تفكك سلاحها النووي بالرغم من أن أمريكا تمتلك هذا السلاح وهى الدوله الوحيده فى العالم التى إستخدمت هذا السلاح دون غيرها من الدول فمن المفترض أن تعاقب أمريكا دوليا على إستخدامها هذا السلاح ضد اليابان فى قصف هيروشيما و نكازاكى فى الحرب العالمية الثانية وقدمت نفسها للعالم على أنها بطل الحرب العالمية الثانية وفى حقيقة الأمر هى دولة خسيسه ومن المفترض فرض عقوبات عليها لإستخدامها هذا السلاح ضد البشريه ثم التدخل فى الشؤون الداخلية لدوله ذات سيادة مثل فنزويلا حيث أن فنزويلا تمتلك أكبر إحتياطى نفطى على مستوى العالم وتريد أمريكا السيطرة على هذا المخزون النفطي حتى ولو تم تدمير فنزويلا .

ثم حشد العناصر الإرهابية الهاربة من سوريا بعد هزيمتهم الى شمال أفريقيا وخاصة فى ليبيا حيث تمتلك ليبيا الثروات الطبيعية و النفطيه وهذا ما يريدون السيطرة عليه أيضاً المؤامره على الجزائر و الهدف إفشال الدوله و إسقاط الجيش الجزائري لكى تتحقق خططهم الشيطانية الماسونيه فالجيش الجزائري أصبح الأن ثانى أكبر جيش عربي بعد الجيش المصري وخاصة بعد إسقاط الجيش العراقي و إضعاف الجيش السوري و الجزائر تمتلك ثروات بتروليه و غاز طبيعي يريدون السيطرة عليها وأيضا المغرب لن تسلم من هذا المخطط ولكن لها توقيت قريب لضربها بهذه الخطة الماسونيه الشيطانية فهى تطل على مضيق جبل طارق وهم يسعون للسيطرة على هذا المضيق فدول شمال أفريقيا العربية تمتلك الثروات الطبيعية و البترولية و الإقتصادية و أيضاً تطل على البحر المتوسط وهو مجرى ملاحى هام للأحداث القادمه وسوف نوضح ذلك … فهم يحاولون خلق فوضى عارمة فى صفوف المجتمعات داخل هذه الدول لجعلها دول فاشله يمكن إحتلالها و السيطرة عليها و على ثرواتها و أيضاً لفرض السيطرة فى البحر المتوسط فدول شمال افريقيا العربية و دولة فنزويلا سوف تأمن وقود و ميزانية الحرب العالمية الثالثة التى سوف تطال دول الخليج العربي و سوريا و العراق و إيران و تركيا .

ثم يحاولون مع اليمن وجعله دولة فاشلة على يد جماعة الحوثي المدعومة من إيران كما فعلوا سابقا مع الصومال وتحول إلى دولة فاشلة ولم ترجع حتى الآن كدوله فكل من اليمن و الصومال تطل على مضيق باب المندب و الذى يجب التحكم فى هذا الممر الملاحى عند نشوب الحرب العالمية الثالثة .

ثم خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي فى هذا التوقيت وهى أساس الماسونيه الشيطانية و تعلم جيدا هذه الخطه الشيطانية و تعلم أن أوروبا لها نصيب من هذا المخطط الشيطاني الماسونى و هذا ماسوف نشاهده فى أوروبا فى الفترة القريبه القادمة .

إن إرتباك المشهد السياسي العالمى ليس عفويا و لكنه إرتباك مدروس من الحكومة الماسونيه الخفيه التى تحكم العالم فى الخفاء لتحقيق أهدافها بالسيطرة على العالم و نشر الدين الشيطانى الماسونى الجديد و قيام دولة إسرائيل الكبرى و بناء الهيكل الشيطانى فى القدس ليكون مقر حكم العالم .

وتعتبر أمريكا هى الذراع المنفذ لهذه الخطه الماسونيه الشيطانية للسيطرة على العالم لصالح الأچندة الماسونيه وينفذها الرئيس الأمريكي ترامب كما وضعها الذين يديرون العالم فى الخفاء .

ومما سبق يتضح لنا أن العالم يتم تجهيزه الأن الى حرب عالمية ثالثة وسوف تكون ساحة هذه الحرب هى دول الخليج العربي و سوريا و العراق و إيران و تركيا .

كما يسعون إلى إيجاد البديل عن دول الخليج لتوفير البترول من فنزويلا و الجزائر ويحاولون إفشال دول شمال افريقيا العربية لما تمتلكه من الثروات الطبيعية و البترولية و الإقتصادية لتوفير ميزانية الحرب العالمية الثالثة و أيضاً فرض سيطرتهم على هذه الدول حيث أنها تطل على البحر المتوسط للتحكم فى الملاحه فى هذا البحر المتوسط ثم هناك خطه موضوعه للمغرب لكى يتم السيطرة على مضيق جبل طارق حتى يكون البحر المتوسط ملك لهم فى هذه الحرب العالمية الثالثة ثم محاولة فرض السيطرة على مضيق باب المندب من الصومال و اليمن حتى يمتلك الدول العربية بالكامل ويفرض سيطرته عليها خلال هذه الحرب و يتحكم فى إقتصاد العالم فعند غلق مضيق باب المندب و التحكم فى السفن التى تمر منه إلى قناة السويس سوف يتحكم فى الإقتصاد العالمي بحيث يصبح طريق رأس الرجاء الصالح لا يحقق نشاط إقتصادى و تكلفة عاليه و زمن أطول للرحله لذلك يتم السعى لوضع يدهم على هذين المضيقين باب المندب و جبل طارق .

إن طبول الحرب العالمية الثالثة تدق و يجهز لها الأن و خاصة بعد أن أفشلت مصر المخطط الشيطاني الماسونى و قضت على حلم إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات فليس أمامهم سوى إشعال نيران الحرب العالمية الثالثة لإضعاف و إنهاك الدول العربية و القضاء عليها و تحويلها لدول فاشله بعد خروجها من هذه الحرب العالمية الثالثة محاولين إدخال مصر فى هذه الحرب و تطويقها بدول منهارة فاشله لكى يحققوا أهدافهم و ينفذوا مخططهم ولكن مصر تلعب الأن أدوارا هامة للحفاظ على هذه الدول دون سقوطها و العمل على عودة وحدتها مرة أخرى حتى إذا ما إشتعلت نيران هذه الحرب العالمية الثالثة تكون مصر هى الدولة الناجيه و التى سوف تحسم هذه الحرب عندما تشترك فيها كعادتها على مر التاريخ … حفظ الله مصر و شعبها العظيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى