تعليمدمياطمحافظات

لا شكاوى من امتحان اللغة الإنجليزية في الشهادة الإعدادية في دمياط

لا شكاوى من امتحان اللغة الإنجليزية في الشهادة الإعدادية في دمياط

Spread the love

محافظ دمياط توجه بتوفير المناخ المناسب وإزالة المعوقات أثناء إمتحانات الشهادة الاعدادية

تعليم دمياط : لا شكاوى من امتحان اللغة الإنجليزية في الشهادة الإعدادية

كتب – محمد غنيم 

في إطار توجيهات الأستاذ الدكتور “منال عوض” محافظ دمياط، بمتابعة سير العملية الإمتحانية والوقوف على المعوقات والصعوبات التي تواجه الطلاب والمعلمين وسرعة إزالتها.

تفقد اليوم “السيد أحمد سويلم” وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، عدة لجان بإدارة كفر البطيخ وكفر سعد وفارسكور التعليمية، لمتابعة سير العملية الإمتحانية وإنضباطها، مؤكدا على ضرورة محاربة الغش بكافة أشكاله داخل اللجان وخارجها، حتى يحصل كل طالب على حقه بمنتهى العدالة، وتحقيق أكبر قدر من الحيادية والعدالة بين الطلاب.

ولاحظ “وكيل الوزارة” أثناء مروره بلجنة الشهيد أحمد عوضين بالرياض بإدارة كفر البطيخ، حالة من الفوضى أثناء سير العملية الامتحانية بلجان المنازل، واستدعى على الفور مدير إدارة التنسيق والمتابعة لضبط اللجان وتحقيق الانضباط، مؤكدا على إعطاء كل طالب حقه والالتزام بالقرارات الوزارية الخاصة بالامتحانات.

وتفقد “سويلم” سير العملية الامتحانية بلجنة الإسماعيلية الاعدادية بادارة كفر سعد التعليمية، واطمئن على انضباطها وتوفير المناخ المناسب للطلاب، كما تفقد لجنة الإعدادية بنات بادارة فارسكور التعليمية، موجها بمنع الغش نهائيا حرصا على تكافؤ الفرص بين الطلاب، حتى لا يتساوى المجتهد بغيره.

وأدى اليوم، 25 ألفًا و846 طالب وطالبة امتحانات الفصل الأول للشهادة الإعدادية، في مادتى اللغة الانجليزية والحاسب الآلي في 138 لجنة كما أدى 1381 طالب بالشهادة الإعدادية المهنية الإمتحان في مادتي الرياضيات والمجال الزراعي في 5 لجان على مستوى المحافظة،

وأشار “وكيل الوزارة” أن المتقدمين للامتحانات يمثلون 214 مدرسة رسمية ولغات وخاصة ومهنية، مؤكدًا على أنه أصدر تعليمات لمديري عموم الإدارات التعليمية بتشكيل غرف عمليات لمتابعة العملية الامتحانية أولاً بأول مع ضرورة الالتزام التام بالقواعد المنظمة لأعمال الامتحانات، وإعداد تقرير يومي عن سير لجنة الامتحانات، وكشف مجمع للطلاب الغائبين وكافة المستندات اللازمة لضمان سير عملية الامتحانات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى