مقالات

دعونا نزيل الكراسي ونجلس الارض سويا

دعونا نزيل الكراسي ونجلس الارض سويا

Spread the love

دعونا نزيل الكراسي ونجلس الارض سويا

بقلم الدكتور محمد جمعه – مدير العلاقات العامة الدولية للأكاديمية الدولية لسفراء السلام

 

لكل منا طريقة في اتجاه نجاحه ولكن الأهم أين نحن من الواقع دون الكراسي

دعونا نجلس سويا على الأرض دون ازدحام المناصب كي نشعر ببعضنا، كي تكون لنا فرصة في تحقيق من يحلم ويرى انه ما زال هناك فرصة. دعونا نجلس على ارض نتناقش مع بعضنا على التراب لكي نشعر بمن يدفن فيها وهو لم يرى الامن والامان ولم يدرك او يعيش معنى كلمة السلام ، دعوا التنافس جانبا ولا تدعوه على حساب الطبقات التي لا تستطيع الكلام أو ايصال مطلبها لمتنافسي تلك الكراسي التي لها مدة انتهاء بسنوات معدودة،كن داخل هذه المدة التي لا تدوم لأحد أن تدوم بسيرتك الطيبة.

(( كن قريب بمن له امل بك على بقاءك من اجله))

لانبتعد بنظرتك على الواقع الذي نسير به بل انظر من اجل من نجلس بشأنهم ، تريث بفكرك وتعامل بضميرك وتكاتف بحسن اخلاقك وعاون من هم امامك بغض النظر عن صداقته او ديانته او مكانته او صلة قرابته ولاتكن مع الكرسي كالصورة كن مع الكرسي لذكرى جميله تكن من خلالها ذكرى ترسخ في تاريخ كان لك به يوما مذكورا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى