تعليمحوادثمنوعات

الخناقات وصلت الجامعة .. تشابك وعراك بالايدي بين طالبة و اساتذة في الجامعة

الخناقات وصلت الجامعة .. تشابك وعراك بالايدي بين طالبة و اساتذة في الجامعة

Spread the love

الخناقات وصلت الجامعة .. تشابك وعراك بالايدي بين طالبة و اساتذة في الجامعة

متايعة صوت بلدنا

في فيديو انتشر علي مواقع التواصل الاجتماعي وتم تداوله بشكل مكثف ، لطالبة تدعى ميرال رأفت، وهي تصرخ داخل أحد مكاتب كلية الآداب جامعة الأسكندرية.

الفيديو يوضح صرخات الطالبة بشكل غير لائق في وجه عدد من أعضاء هيئة التدريس، واعتدائها اللفظي على أحد دكاترة الكلية، داخل مكتب الأمن أمام العقيد المسئول عن الأمن.

الطالبة ميرال رأفت، خلال تواجدها في مكتب أمن الكلية قالت: «أنا لو في بلد محترمة كنت سجنتها، بعد اشتباكها اللفطي مع أحد أساتذتها».

وقالت الطالبة ميرال رأفت، خلال مداخلتها على برنامج كل يوم المذاع على قناة «اون أي»: «ماحث أنها كنت في اللجنة امتحان وكان علينا 5 مراقبين 2 رجال و3 سيدات، وكانوا بيدردشوا وبيتكلموا في حاجات متخصش الامتحان وصوتهم كان عالي جدا، وبيشوشروا علينا وكل اللى طلبتهم أنهم يوطو صوتهم علشان نعرف نركز أبسط حقوقي كطالبة».

وأضافت: «ده كان أول امتحان لينا مع انه المفروض كان يبقى تاني امتحان بس اتأجل نظرا لظروف الحالة الجويةن فاحنا داخلين اصلا الامتحان متوترين».

وتابعت: «قولت للمراقب ممكن توطي صوتك علشان مش عارفين نحل، وممكن حضرتك تقارن الاسماء في الكشوف وتعرف حالات الغياب، المراقب شوحلي بايده وقالي خليكي في نفسي انتي قولتله انا بشتكي ومش عارفه احل مراقبة تدخلت وقالت انتي شكلك بتاعت مشاكل وهتقرفينا، قولتلها انتي ليه بتتكلمي معايا بالشكل ده».

وذكرت ميرال: «انا بطلب حقي فابتدا صوتها يعلى عليا، في نص الكلام بيني وبينها، كان في الدكتورة سالي معدية قدام لجنة الامتحانات فلما دخلت الدكتورة ولا سألت ايه المشكلة ولا عرفت اي حاجة واخدت ورقي وطلعت من الباب، يا دكتورة يا فندم مشيت وراها الدكتور مش بترد عليا فطلعت تليفوني لتصوير ما يحدث لاثباته».

وأضافت: «لحد لما وصلنا لمكتب رئيسة القسم الدكتورة سمير عاشور، وكان ماشي ورايا الدكتورة أمال بتقول انها بتصورنا وهتفضحنا، وجم اخدو مني التليفون ورموه في الأرض  وبدأو يضربوا فيها وهم الدكتورة سالي والدكتورة أمال والدكتورة سميرة عاشور وكمان بيقولا اقفلوا عليها في اوضة ودخلولها 3 أو 4 رجالة».

بدورها علقت الدكتورة سميرة عاشور، الاستاذ بجامعة الاسكندرية، «أنا في مكتبي بتدافع عدد كبير والطالبة بتصرح وتشتم وكانت في حالة عصبية كبيرة جدا».

وقالت إن تجاوز الطالبة عليه مئات الشهود على الألفاظ موضحة: «الطالبة قعدة تقول انتو مش عارفين انا مين، انا هطلع ميتين ابوكم، وهي اللى خنقت الدكتورة أمال، لم يعتدي أي من أعضاء هيئة التدريس على الطالبة ميرال».

كما علقت الدكتورة أمال وهي أحد أعضاء هيئة التدريسة بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية، والتي تتهمها ميرال بالاعتداء عليها، قائلة: «هي شتمت كتير جدا من أول ما كانت في اللجنة، واتمنى من الطلاب الدخول على الهواء للشهادة على ما حدث وهم زملاء لها وانا لا سلطة لي عليهم، واستحالة اعتدي عليها والطالبة خنقتني وفضلت تخبط دماغي في الحيطة».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى