حوادث

إزالة آثار حادث تصادم قطار “طنطا – الزقازيق” مع سيارة ملاكي

إزالة آثار حادث تصادم قطار "طنطا – الزقازيق" مع سيارة ملاكي

Spread the love

إزالة آثار حادث تصادم قطار “طنطا – الزقازيق” مع سيارة ملاكي

أسماء مشعل

صرح سعد الفرماوى، سكرتير عام محافظة الدقهلية، إن حركة قطارات خط المنصورة الزقازيق انتظمت بعد إزالة آثار حادث تصادم قطار “طنطا – الزقازيق” مع سيارة ملاكي “فان” الذي راح ضحيته 7 أشخاص، وأصيب 4 آخرين.

وأشرف “الفرماوى” على إزالة آثار الحادث، وأشلاء الجثث، بعد ما أمرت النيابة العامة لنقلها إلى مستشفى الكلى بميت غمر.

وكان الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، كلف السكرتير العام بالانتقال لمكان الحادث وزيارة المصابين وتوفير أوجه الرعاية اللازمة لهم.

وانتقل كل من السكرتير العام يرافقه الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إلى مستشفى ميت غمر المركزي لتفقد حالة المصابين، ووجهوا بتوفير سبل الرعاية الطبية اللازمة لهم، وخضع بعضهم لعمليات جراحية.

قال الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إنه تم التعرف على هوية جميع ضحايا حادث قطار “طنطا- الزقازيق” عند مزلقان الصوفي بميت غمر بينهم حتى الآن، 3 من أسرة واحدة.

وأضاف مكي،، أن الضحايا هم صفاء محمد شقيطة، 40 عاما، وعوض محمد شقيطة، 15 عاما، ورحاب محمد عوض شقيطة، 40 عاما، وهشام مصطفى محمد فرغلي 78 عاما، وحسانين محمد حسانين 36 عاما، والسيدة المجهولة كانت جثة سمر مجدي حمودة جريشة 40 عاما، ومجدي سليمان الكواوي.

وأضاف أنه أصيب في الحادث كل من بيان أمجد محمد حسن 15 عاما، بكدمات واشتباه نزيف داخلي، تحت الملاحظة طوارئ، وهبة حامد محمد محمد 40 عاما، كسر في الحوض وكسر في الفخذ اليسرى وارتجاج بالمخ، وشروق سليمان الكواوي، 20 عاما، تجمع دموي بالرأس وكدمة بالعين، وملك سليمان الكواوي، 4 أعوام، تم عمل استئصال طحال ورتق بالحجاب الحاجز وكدمات وكسر بالترقوة والعضد اليسرى.

كان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث، بورود بلاغ لمأمور مركز ميت غمر باصطدام قطار بسيارة ميكروباص عند مزلقان الصوفي على طريق الزقازيق- ميت غمر.

وانتقل ضباط المباحث برئاسة الرائد أحمد فريد رئيس المباحث، لمكان البلاغ، وتبين مصرع 7 أشخاص وإصابة 4 آخرين بسبب مرور السيارة أثناء عبور القطار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى